الرئيسية / آراء ومقالات / الاستثمار التعليمي للحكومات في تكنولوجيا الواقع الافتراضي والواقع المعزز

الاستثمار التعليمي للحكومات في تكنولوجيا الواقع الافتراضي والواقع المعزز

بتوقعات نمو تزيد عن 110 مليار دولار بحلول عام 2021. تدخل تكنولوجيا الواقع المعزز في العديد من الاستخدامات والمجالات. ويتوقع لها الاستمرار بقوة في المنافسة مع تكنولوجيات اخري مثل الواقع الافتراضي والواقع المختلط.

وفي واحدة من أهم الصناعات وهي التعليم دخلت تكنولوجيا الواقع المعزز. لتنقل عملية التعليم الي افاق أوسع. فلديها القدرة علي الجمع بين العالمين الواقعي والرقمي. وإدخل المستخدمين الي تجارب وبيئات جديدة تصب في مصلحة المستخدم. وتنشأ أبعدا جديدة لعملية التعليم والتعلم.

وقد لفتت هذه التكنولوجيا إنتباه العديد من الحكومات من خلال وزارات التعليم والتكنولوجيا بها. والتي بدأت علي الفور في إستخدام هذه التكنولوجيا في الوصول الي اهدافها من خلال تشجبع المبادرات وتقديم الدعم الكامل لها. ونعرض في هذا المقال الخطوات التي اتخذتها بعض الحكومات لتشجيع استخدام تكنولوجيا الواقع الافتراضي والواقع المعزز في مجال التعليم.

الولايات المتحدة الامريكية: 

في نوفمبر عام2015 قامت وزارة التربية والتعليم الامريكية بعمل مسابقة  EDSIM CHALLENGE دعت من خلالها المطورين ومجتمع تكنولوجيا التعليم الي استكشاف افكار جديدة لاستفادة منها في بناء الجيل القادم مستفيدا من التعليم بستخدام الواقع المعزز والافتراضي. وشجع هذا التحدي المتقدمين علي السعي من خلال محاكات التجارب والخبرات الي تعزيز المهارات الاكاديمية والتقنية لدي الطلاب.                وفي الاسبوع الاول فقط قامت الادارة بتسمية خمسة من المتأهلين الي التصفيات النهائية. والذي سيحصل كل منهم علي 50000 دولار كجائزة نقدية بخلاف استلام الفرق نظارات  Oculus, Samsung, and HTC Vive. وتتيح الفرصة للمشاركين ان يطوروا أفكارهم تحت إشراف المتخصصين من وزارة التعليم والفرصة للفوز بالجائزة الكبري وقدرها 430،000 دولار.

وكشفت هذه المسابقة عن فهم وزارة التربية والتعليم لقيمة استخدام هذه التكنولوجيا في مستقبل التعليم. وخاصة في تدريب الطلابه علي المهارات المطلوبة في سوق العمل.

فرنسا:

أعلنت وزارة التربية الوطنية الفرنسية عن تأييد إستخدام الواقع المعزز في الفصول الدراسية والمناهج الوطنية المنقحة. وأدرجت الوزارة الواقع المعزز وأوصت بستخدامها في الدوارت للمرحلة المتوسطة.

والهدف من هذه الدورات إعطاء الطلابه الخبرة في تحديد المشكلة، وتصميم الحلول، والتعاون مع الآخرين، بستخدام هذه التكنولوجيا. والتركيز علي بناء أكثر من نموذج للتعامل مع المشكلات. والواقع المعزز ويوصى به كأداة للمساعدة في هذه العملية، وتشجيع التصميم والابتكار والاتصال والإبداع.

كوريا الجنوبية:

في أواخر عام 2016،أعلنت وزارة العلوم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتخطيط المستقبلي في كوريا الجنوبية أن الحكومة سوف تستثمر ما مجموعه 363 مليون دولار في تكنولوجيا الواقع الافتراضي والواقع المعزز في السنوات الخمس القادمة. وذكرت الحكومة أهدافها لتشجيع المزيد من البحوث في هذه التقنيات، مثل أجهزة الاستشعار 3D، وتتبع الحركة، والتعرف على التعبير والحركة، لاستخدامها في جميع الصناعات.

وقد تم إفتتاح في سيول – مجمع الواقع المعزز (KoVAC). والذي يقوم بتوفير الموارد والدعم لمجموعة واسعة من المجالات في الواقع المعزز والافتراضي، وعلى وجه الخصوص التعليم. ومن خطط هذاالمجمع هو تشغيل مركز التعليم عبر 20 الجامعات بحلول عام 2020. لمواصلة تدريب الجيل القادم من رجال الأعمال وقادة الصناعة في هذا القطاع .

الإمارات العربية المتحدة:

بدأت وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة مؤخرا مشروعا رائدا لتعليم الطلاب من خلال الواقع الافتراضي. تم اختيار 17 مدرسة عامة للعلوم لتضمين نظارات الواقع الافتراضي لزيادة التفاعل لدي الطلاب في الحالات التي تكون إما صعبة جدا أو خطيرة الاستكشاف. من هذه التجاربالتعرف علي الاثار المترتبه علي تغير المناخ وجولة في محطة الفضاء الدولية و المشي في المواقع التاريخية المختلفة، وتسمح نظارات الواقع الافتراضي للطلاب التعرف على هذه “العوالم المستحيلة”.

وتأمل الوزارة في التوسع في استخدام الواقع الافتراضي، جنبا إلى جنب مع فوائده من زيادة المشاركة، والحرص على التعلم، وتطوير التعاطف، في جميع المدارس.

الصين:

تستثمر الصين من خلال الحكومات البلدية والوطنية في تكنولوجياالواقع المعزز و الواقع الافتراضي، وهو ما يفوق كثير من البلدان الاخري.

على الصعيد الوطني، أنشأت وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات، بالشراكة مع أكثر من 170 شركة خاصة ومؤسسات بحثية، صناعة تحالف الواقع الافتراضي (IVRA) لتنمية النظام الإيكولوجي وتعزيز التقدم. ويضم التحالف العديد من المختبرات الأكاديمية ومراكز البحوث بما فيها جامعة بكين للملاحة الجوية والملاحة الفضائية ومعهد بكين للتكنولوجيا وجامعة كولومبيا وجامعة ستانفورد.

على المستوى المحلي، وحكومة بلدية شنتشن، في شراكة مع HTCوتطوير معهد بحوث الصين VR  لتعزيز النظام البيئي VRفي المدينة. كما يجري تطوير مدينة الواقع الافتراضي. وفي مقاطعة قويتشو المدعومة من قبل حكومة غويان لتطوير النظام البيئي VR المدينة الخاصة بهم. وستخصص لكل مبادرة تمويلا وموارد للبحث في الشراكات وتطويرها وبناءها من أجل النهوض بالتدريب والتعليم.

 

 

شاركها :

عن أحمد حامد المصري

مؤسس موقع vrinsider.net

شاهد أيضاً

الواقع الافتراضي والعالم سنة 2045 ورئيس شركة HTC Vive

ترجمة: أحمد حامد المصري   لا يكاد يمر يوم إلا وتطالعنا الاخبار بجديد يحدث في …