الرئيسية / آراء ومقالات / الواقع الافتراضي وبيئات الإنغماس الكامل Immersive Environment

الواقع الافتراضي وبيئات الإنغماس الكامل Immersive Environment

كتبت: د. إبتهال قوقندي

لم يعد مصطلح الواقع الافتراضي جديدا علينا, فهذه التقنية أحدثت ثورة مبتكرة وفريدة من نوعها لم تكن ممكنة من قبل في طريقة التفاعل بين الانسان و العالم الرقمي. وقد إستلهمت الكثير من الباحثين والمطورين والمهتمين بتكنولوجيا المعلومات. تعتبر نظارات الواقع الافتراضي هي مفتاح العالم الافتراضي فعندما يضع المستخدم النظارة ينطلق معتزلا واقعه الحالي ليتم تغذية حواسه الإدراكية بمواد مدروسة كمبيوترية تشكل العالم الرقمي مثل كائنات ثلاثية الأبعاد وأصوات وفيديوهات كما يمكن مزج أجهزة إستشعار يرتديها المستخدم لتلتقط حركة جسم الانسان فتنتج ردود أفعال حسية للتفاعل مع الكائنات الافتراضية.

من جانب اخر يرى بعض الباحثين بأن التفاعل مع العالم الرقمي يجب أن لا يرتبط بأجهزة تعلق على جسم الانسان وتعزله عن الواقع وإنما يجب أن تحيط به و بشكل طبيعي كأنها أحد غرف المنزل كما تسمح بتفاعل جماعي بين المستخدمين وبيئة إفتراضية واحدة في نقس الوقت. ومن هنا جاءت فكرة بيئات الانغماس الكامل والتي تعرف باسم Immersive Environment ولتحقيق هذا الإنغماس نحتاج إلى أجهزة وشاشات عرض كبيرة لتكوين فضاء افتراضي تمكنا من رؤية الكائنات ثلاثية الأبعاد والاصوات المحيطة بشكل مباشر حولنا دون الحاجة إلى إرتداء النظارات فيتم إستبدال البيئة الحالية الجدران مثلا إلى كائنات رقمية تشكل البيئة الغامرة. وهذا المفهوم هو إمتداد لمفهوم خلف الكواليس information hiding  والتي يتم فيها عزل المستخدم عن المعدات الحاسوبية .

ومن الواضح بأن مصطلح غرف الانغماس Immersive Room لم تصل إلى الموقع العربية بعد فحتى كتابة هذه المقالة لم أجد في محرك البحث قوقل أي معلومات تشرح فكرة عمل غرف الانغماس والفرق بينها وبين التقنيات التفاعلية الأخرى و لعل السبب يعود إلى أن تجهيز غرف الانغماس تحتاج إلى معدات كبيرة وميزانيات مالية عالية مقارنة بسهولة توافر تقنية الواقع الافتراضي والذي يتطلب فقط الحصول على نظارة قد تكون ورقية بأسعار زهيدة  “Cardboard” وتحميل تطبيق جوال مجاني يدعم تقنية الواقع الافتراضي ونبحر بعدها إلى عالم الخيال والاحلام إلى العالم الافتراضي . وسأفرد مقالة منفصلة للتحدث عن فوائد غرف الانغماس في التعليم .

 

شاركها :

عن إبتهال قوقندي

طالبة دكتوراة في جامعة ويريك البريطانية , تعمل على مشروع تطوير استخدام الواقع المعزز في التعليم الطبي تحديدا بالتعاون مع جامعة مانشيستر سالفورد الحساب علي تويتر https://twitter.com/Quqandieb

شاهد أيضاً

تكنولوجيا الواقع المعزز والتعليم

كتبت. أمل عبدالمللك خان  يشهد عصرنا الحالي تغيرا مستمرا وسريعا في التقنيات التي تقدمها التكنولوجيا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *