الرئيسية / آراء ومقالات / ما هو الواقع الافتراضي؟

ما هو الواقع الافتراضي؟

كتبت: إيمان أحمد

تعريف الواقع الافتراضي يأتي بطبيعة الحال، من تعريفات لكل من ‘الظاهري’ و ‘الواقع’. تعريف “الظاهري” هو القريب و”الواقع” هو ما نختبره كبشر. وبالتالي فإن مصطلح “الواقع الافتراضي” يعني أساسا “قرب الواقع”. وهذا عادة ما يشير إلى نوع معين مضادها الواقع.

نحن نعرف العالم من خلال حواسنا ونظم الإدراك، في المدرسة تعلمنا جميعًا أن لدينا خمسة حواس “الذوق، اللمس، رائحة، البصر والسمع” هذه هي فقط لدينا أجهزة الشعور الأكثر وضوحًا، والحقيقة هي أن البشر لديهم الكثير من الحواس أكثر من هذا، مثل الشعور بالتوازن على سبيل المثال، بالإضافة إلى معالجة خاصة من بعض المعلومات الحسية من قبل أدمغتنا يضمن لنا تدفق غني من المعلومات من البيئة إلى أذهاننا.

كل ما نعرفه عن واقعنا يأتي عن طريق حواسنا، وبعبارة أخرى، فإن تجربتنا الكاملة للواقع هي مجرد مزيج من المعلومات الحسية وآلياتنا في صنع الإحساس العقلي لتلك المعلومات، ومن المنطقي إذن، أنه إذا كنت تستطيع تقديم حواسك مع المعلومات المكرسة، فإن تصورك للواقع من شأنه أن يتغير أيضًا في الاستجابة لذلك، وسوف يتم تقديمك مع نسخة من الواقع الذي ليس هناك حقًا، ولكن من وجهة نظرك سينظر إليها على أنها حقيقية.

 

الإجابة على “ما هو الواقع الافتراضي” من الناحية التقنية، هو المصطلح المستخدم لوصف ثلاثي الأبعاد، بيئة الحاسوب التي تم إنشاؤها والتي يمكن استكشافها والتفاعل معها من قبل شخص، هذا الشخص يصبح جزءًا من هذا العالم الافتراضي أو مغمورًا في هذه البيئة، وفي الجين نفسه، قادر على التلاعب الكائنات أو تنفيذ سلسلة من الإجراءات.

كيف يتم تحقيق الواقع الافتراضي؟

على الرغم من أننا نتحدث عن عدد قليل من الأشكال التاريخية القديمة، واليوم يتم تنفيذ الواقع الافتراضي عادة باستخدام تكنولوجيا الكمبيوتر وهناك مجموعة من الأنظمة المستخدمة لهذا الغرض، مثل سماعات الرأس ومطاحن متعددة الاتجاهات والقفازات الخاصة، وتستخدم هذه في الواقع لتحفيز حواسنا معًا من أجل خلق الوهم من الواقع.

وتكنولوجيا الواقع الافتراضي تحتاج إلى أخذ علم وظائف الأعضاء لدينا في الاعتبار. على سبيل المثال، لا يبدو المجال البصري البشري كإطار فيديو،  ولدينا أكثر أو أقل من 180 درجة من الرؤية وعلى الرغم من أنك لا تدرك دائمًا واقعية الرؤية الطرفية الخاصة بك، فيمكن لتلك التكنولوجيا التأثير على عينينك وأذنيك، أي أنه يمكن أن يسبب دوار الحركة، وهو ما يحدث لبعض الناس على متن القوارب أو عندما يقرأون أثناء وجودهم في سيارة.

 

لماذا يكون الواقع الافتراضي.. وما الذي يجعل تطوير الواقع الافتراضي جدير بالاهتمام؟

قيمة الترفية المحتملة واضحة، الأفلام وألعاب الفيديو هي أمثلة جيدة على ذلك.  صناعة الترفيه تلك تتكلف بعد كل شيء مليار دولار، والمستهلكون حريصين دائما على الجديد. الواقع الافتراضي لديه العديد من التطبيقات الأخرى، أكثر خطورة، وكذلك، هناك مجموعة واسعة من التطبيقات للواقع الافتراضي والتي تشمل:

هندسة معمارية، رياضة، دواء، فنون، وسائل الترفيه، فالواقع الافتراضي يمكن أن يؤدي إلى اكتشافات جديدة ومثيرة في هذه المناطق التي تؤثر على حياتنا اليومية.

سواء كان خطير جدًا، مكلف أو غير عملي للقيام بشيء في الواقع، فإن الواقع الافتراضي هو الجواب، الواقع الافتراضي يسمح لنا أن تأخذ المخاطر الافتراضية من أجل الحصول على تجربة العالم الحقيقي، ومع انخفاض تكلفة الواقع الافتراضي وكونه أكثر شيوعًا يمكنك أن تتوقع استخدامات أقل خطورة، مثل التعليم أو تطبيقات الإنتاجية، لتصبح في المقدمة، فالواقع الافتراضي والواقع المعزز يمكن أن يغيرا بشكل كبير الطريقة التي تواجهها مع التقنيات الرقمية لدينا، والاستمرار في اتجاه إضفاء الطابع الإنساني على التكنولوجيا لدينا.

شاركها :

عن أحمد حامد المصري

مؤسس موقع vrinsider.net

شاهد أيضاً

الواقع الافتراضي والعالم سنة 2045 ورئيس شركة HTC Vive

ترجمة: أحمد حامد المصري   لا يكاد يمر يوم إلا وتطالعنا الاخبار بجديد يحدث في …